أخبارالشريط الإخباري

النظام السوري يطرد ميليشيا “الدفاع الوطني” من قرية جنوبي قامشلو

ولاتي نيوز

طردت قوات النظام في مدينة قامشلو مجموعة تابعة لميليشيا الدفاع الوطني كانت تتمركز في قرية “زندا” المحاذية لـ”حارة طي”.

وقال نشطاء أن عناصر قوات النظام تمركزوا في البيوت والنقاط التي كانت تتخذها “ميليشيا الدفاع الوطني” مقرّات لها.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر أهلية أن ضابط في جيش النظام، أعاد منزل لامرأة مسنة، عند الحزام الجنوبي لحي طي، كانت تتمركز فيه عناصر النظام، وذلك بعد دفعها رشوة مالية 100 ألف ليرة سورية.

وبعد طرد ميليشيا الدفاع الوطني من حي طي تمركزت في عدد من القرى جنوبي قامشلو، وخلال الأيام الماضية حاولت إثارة القلاقل الأمنية مرة أخرى، سواء من خلال الاشتباك فيما بينها، أو الاعتداء على سيارات المدنيين.

ويعتقد أن النظام السوري يحاول لجم الدفاع الوطني في الوقت الذي يخوض فيه رأس النظام السوري انتخابات رئاسية في محاولة لتلميع صورته ودفع مويديه للاقبال على الانتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى