أخبارالشريط الإخباري

قوى الأمن الداخلي: متربّصون وعابثون بالأمن يستغلون خروج المظاهرات السلمية

ولاتي نيوز
قالت قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، في بيان الثلاثاء، أن متربصين عابثين بالامن العام لهم ارتباطات وأجندات خارجية استغلت خروج تظاهرات سلمية في مناطق الإدارة الذاتية.

جاء ذلك عقب فقدان اثنين من المتظاهرين لحياتهما في بلدة الـ 47 بريف الحسكة، على خلفية احتجاجات شهدتها البلدة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

وأوضح البيان أن هدف تلك الأيدي خلق “حالة من الفتنة بين مكونات الشعب والقوى العسكرية والأمنية وذلك عبر الاعتداء على النقاط والمراكز والمؤسسات العسكرية والمدنية وخلق حالة من الفوضى”.
وأضاف البيان أن الاعتداء امتد “في استخدام السلاح على المتظاهرين وأعضاء قواتنا مما أدى لإصابة عدد منن أبناء شعبنا المدنيين وأعضاء قواتنا بإصابات متفاوتة”.

وأكدت قوى الأمن الداخلي بأنها “تعمل وتتابع عن كثب أعمال هؤلاء الأشخاص الذين يستغلون التظاهرات السلمية ويطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين كما أننا نؤكد بأن كل من يقوم بهذه الأعمال سيتم تحويله للقضاء لينال جزاءه”.

كما دعا البيان الاهالي “للانتباه والحذر من هذه الاعمال وعدم الانجرار وراء تلك الفتن والجهات التي تعبث بالسلم الأهلي وأمن واستقرار مناطق الادارة الذاتية الديمقراطية”.
وتشهد عدد من المدن في إقليم الجزيرة وقفات احتجاجية واضراب رفضا للقرار الصادر من الإدارة الذاتية بارتفاع أسعار المحروقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى