الشريط الإخباريتقارير

كوباني.. رفض شعبي لقرار رفع أسعار المحروقات

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

لاقى قرار رفع أسعار المحروقات في مناطق شمال وشرق سوريا الذي صدر يوم أمس الاثنين من قبل الإدارة الذاتية رفضا شعبياً واسعاً في كوباني، وسط مطالبات بالعدول عن القرار.

وبحسب القرار فإن ارتفاع أسعار المحروقات بنسبة تتجاوز 100% وهذا الارتفاع لا يتناسب مع الوضع المعيشي الراهن وقلة فرص العمل والرواتب المتدنّية، خاصة أن الإدارة الذاتية ترفع تدريجياً الدعم عن المواد الأساسية في مناطقها، حيث عمدت قبل شهر إلى رفع سعر ربطة الخبز من 110 إلى 250 ليرة سورية.

مصطفى شيخ مسلم محامي من مدينة كوباني يبيّن سلبية قرار رفع أسعار المحروقات على المواطنين، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة انقطاعاً طويلاً للكهرباء، بعد حبس تركيا لمياه الفرات من جانبها.

يقول شيخ مسلم لـ” ولاتي نيوز ” أن اعتماد عامّة الناس على المولدات الكهربائية في سبيل تعويض الفاقد الكهربائي يشير إلى استهلاك مضاعف للمحروقات، وهذا سيزيد من العبء المعيشي لدى الأهالي.

ويوضّح شيخ مسلم أن على الإدارة الذاتية ضمّ المحروقات إلى المواد المدعومة “خفض أسعارها” ولو “مؤقتاً ” ، ريثما يُعيد الفرات عافيته ويتحسن واقع الكهرباء “على حد تعبيره”، مشيراً أن تداعيات هذا القرار ستكون كارثية ولا سيما على المزارعين.

وأوضحت جيهان أحمد موظفة من مدينة كوباني أن القرار سيتعدى المحروقات إلى رفع أسعار جميع المواد والمهن التي تعتمد في عملها على المحروقات، واعتبرت تداعيات القرار ” كارثية “.

وبيّنت أحمد أنها تضّطر يوميا لدفع 5000 ليرة سورية أجرة المواصلات للوصول إلى عملها، وهو مبلغ كبير بالنسبة لدخلها من وظيفتها، وأن القرار سيُضاعف من أجرة المواصلات دون زيادة في الرواتب.

وكان مزارعو ضفاف الفرات قد اشتكوا في تقرير سابق لـ” ولاتي نيوز ” عن قلة مخصصات مادة المازوت، بعد حصر مياه الفرات وانخفاض منسوبها ، واضطرارهم للاعتماد على آبار ارتوازية لسقاية مزروعاتهم ومواشيهم، ورفع أسعار المحروقات سيُضاعف من المصاريف التي يتكبدونها للزراعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى