أخبارالشريط الإخباري

“خارجية الإدارة الذاتية” تبحث مع وفدٍ فرنسي فتح معبر تل كوجر والقرار الأممي 2254

ولاتي نيوز
وصل، صباح الثلاثاء، وفد فرنسي، إلى دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية بمدينة قامشلو، بحث مع مسؤولي الخارجية الوضع الاقتصادي والسياسي للإدارة الذاتية.

وتألف الوفد الفرنسي من السيد جيرمي شوماتييه رئيس مؤسسة وقفة دانييل ميتراند، والسيدة مارو مسؤولة متابعة شؤون الشرق الأوسط في مجلس بلدية باريس، والسيد فيرونيكا دي كروفي رئيس منظمة (URD)، والسيد فيليب دي كاليمارد والسيدة كورين بوسر إداريان في وقف دانييل ميتراند، إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في القامشلي، في زيارة إلى مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وبحسب صفحة دائرة العلاقات الخارجية على موقع “فيسبوك” فقد تم استقبال الوفد من قبل الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبد الكريم عمر ونائبا الرئاسة المشتركة فنر الكعيط وعبير إيليا ونافية محمد مسؤولة مكتب الرئاسة وبيريفان عمر نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الإدارات المحلية والبيئة.

وبحسب المصدر فإنه خلال اللقاء تم التعريف بنظام الإدارة الذاتية ونموذجها و التباحث حول العديد من المسائل أبرزها العملية السياسية والوضع الاقتصادي و ضرورة التنسيق بين الإدارة الذاتية و المجتمع الدولي لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وتطرق اللقاء مع الوفد حول العديد من الملفات والقضايا على رأسها الأزمة السورية ومشاركة الإدارة الذاتية في العملية السياسية وتنفيذ القرار 2254 بالإضافة إلى تداعيات إغلاق معبر تل كوجر على مناطق شمال وشرق سوريا، مؤكداً مجدداً على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته وإخراج أطفال عوائل داعش من المخيمات وإعادتهم لبلدانهم وإعادة تأهيلهم لأن استمرار وجودهم في الأجواء الإرهابية يشكل تهديدا على المجتمع ويساهم في إنشاء جيل إرهابي جديد.

وقال فنر الكعيط ” لقد حاولنا من خلال ميثاق الإدارة الذاتية أعادة الوجه الحقيقي لسوريا فقوانين الإدارة الذاتية تضمن حقوق جميع الأفراد وتحافظ على التنوع الموجود في المنطقة ،حيث كان شعب المنطقة مهمشاً ومحروماً من ثروات شرق الفرات رغم أنها تشكل اكثر 80 % من ثروات سوريا” .

السيد جيرمي شوماتييه عبر عن سعادته بزيارة المنطقة قائلاً ” شرف كبير لنا لوجودنا هنا اليوم ونريد من خلال زيارتنا الاطلاع على وضع مناطق شمال شرق سوريا بعد العدوان التركي ،وأيضاً لتطوير التنسيق والتعاون بين مؤسسات الإدارة الذاتية ومنظمات المجتمع المدني في فرنسا، ونود الاطلاع على تجارب الإدارة الذاتية والمنجزات التي تحققت والتطورات التي شهدتها المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى