أخبارالشريط الإخباري

براونشتاين يبحث مع طرفين سريانيّين إمكانية توحيدهما على موقف سياسي مشترك

ولاتي نيوز

التقى، ديفيد براونشتاين، نائب المبعوث الأمريكي في سوريا، الثلاثاء، بمدينة قامشلو، بفصيلين سريانيّين بهدف الاتفاق على ورقة سياسية مشتركة.

وحضر الاجتماع من جانب الاتحاد السرياني كل من سنحريب برصوم الرئيس المشترك للاتحاد السرياني، إليزابيت كورية ممثلة لجنة العلاقات السياسية للحزب، ومن جانب المنظمة الآثورية الديمقراطية، القياديين كبرييل موشي وداوود داوود.
وبحسب شبكة “آدو نيور” المعنية بالشأن السرياني، فإن اللقاء جاد بدعوة من المبعوث الأمريكي في سوريا ديفيد بروانشتاين.

وأوضح المصدر بأنه خلال اللقاء “استعرض الحزبان حالة التفاهم والحوار المستمر بينهما والتوافقات التي توصّلا إليها حول الرؤى والمطالب القومية والوطنية على طريق تحقيق أهداف الشعب السرياني الآشوري في الإقرار الدستوري بوجوده وهويته القومية وضمان كافة حقوقه في إطار نظام ديمقراطي علماني يضمن حقوق كافة المكونات على قاعدة الشراكة الوطنية والمواطنة المتساوية”.

وقال المصدر أن”براونشتاين، ثمّن هذه الخطوة، وأكّد دعم الإدارة الأمريكية للمبادرات التي تهدف إلى توحيد صفوف المعارضة السورية من أجل دفع عملية الحل السياسي بما يحقق تطلعات السوريين، كما أكّد أنّ الإدارة الأمريكية غير معنية بالانتخابات الرئاسية التي يجريها النظام، ولا تكترث لنتائجها، وأنّ جهود الإدارة الأمريكية تنصب حالياً على تطبيق القرار 2254 بكافة بنوده”.

وقال سنحريب برصوم، في تصريح، أن الاجتماع بحث نقاط الخلاف والتوافق، تمهيدا للتوصل إلى ورقة سياسية مشتركة. مشيرا أن المبعوث الأمريكي يدعم الحوارات بين كافة الأطراف.

ويصطف كل من الاتحاد السرياني والمنظمة الآثورية الديمقراطية في محورين سياسيين مختلفين، حيث يتحالف الاتحاد السرياني مع مجموعة الأحزاب السياسة ضمن مجلس سوريا الديمقراطية، فيما تقف المنظمة الآثورية مع المجلس الوطني الكردي والائتلاف السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى