أخبارالشريط الإخباري

الادارة الذاتية: التظاهر السلمي حق مصان ولكن أيادي خارجية تستغل مطالب المحتجين

ولاتي نيوز

حذّرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، في بيان، الخميس، من وجود أطراف خارجية في مظاهرات منبج، مؤكدة على وجود دلائل على أنها كانت بدعم وتحريض من النظام السوري وتركيا.

وأكد البيان إن “المراهنات على كسر استقرار هذه المنطقة مستمرة من قبل النظام السوري، والمرتزقة المدعومين من تركيا وتركيا نفسها، بهدف منع أهل منبج من العيش بحرية وكرامة ماهي إلا رهانات خاسرة”.

وقالت الادارة انها “تؤكد دائما على أن حركة الاحتجاج والتظاهر السلمي حق مصان في ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية ونتفاعل مع المطالب الشعبية عامة، ونحترم الحقوق والواجبات”.

وأضاف البيان “ولكن أطرافا خارجية وبدعم وتحريض من قبل النظام السوري وخلاياه، وكذلك تركيا ومرتزقتها وخلاياهم، وأيضاً خلايا تنظيم داعش، وبدلائل دامغة، يعملون على استغلال الاحتجاجات والمطالب الشعبية لأهالي منبج الذين يحتجون منذ أيام لأجل مطالب معينة وتوجيهها باتجاهات خاطئة تتعارض مع مصالح أهلنا في منبج”.
وتابع البيان “كلنا أمل في وعي أهلنا في منبج وعشائرها العريقة، وكافة الغيورين على مصلحة منبج وأهلها لمنع أي طرف يريد استغلال هذه الاحتجاجات، وضرب استقرار منبج ومناطقها”.

وعبرت عن املها في أن يبقى الجميع حذرين أمام محاولات الفتنة والتفرقة، وعدم الانجرار لأي منها، والالتفاف حول الإدارة الذاتية لأجل الحفاظ على الأمان والمصلحة العامة، وأيضاً على الأهداف التي استشهد من أجلها مئات الأبطال في منبج وفي مقدمتهم الشهيد “فيصل أبو ليلى” و”عدنان أبو أمجد” ورفاقهم، وسنبقى في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على العهد الذي تأسست الإدارة بموجبه وهو خدمة الشعب وتحقيق ما يضمن لهم العيش باستقرار وأمان وكرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى