أخبارالشريط الإخباري

إدارة المحروقات تبحث آليات ضبط تهريب مادة المازوت

ولاتي نيوز

قرّرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، السبت، تخصيص 440 ليتر مازوت لكل عائلة، مؤكدة أنها ستفرض أشد العقوبات على عمليات تهريب مشتقات النفط.

الإدارة العامة للمحروقات في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اجتمعت السبت، مع ممثلي مديريات المحروقات في كافة الإدارات وبحث معها آليات ضبط عمليات التهريب.

وحضر الاجتماع عبد حامد المهباش الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وتمحور الحديث حول وضع آليات جديدة لضبط سوق المحروقات وتأمين احتياجات السكان من المشتقات النفطية، بحسب صفحة الإدارة الذاتية على “فيسبوك”.

وأكد المهباش أن الإجتماع ركز في معظم نقاشاته على “منع تهريب المشتقات النفطية وبخاصة مادة المازوت تحت طائلة المسائلة القانونية وفق قانون منع التهريب الذي تم التأكيد على التطبيق الصارم له “.
وأضاف المهباش أنه تقرر خلال الإجتماع البدء بتوزيع “مادة مازوت التدفئة وبكمية ٤٤٠ لتر لكل عائلة وبالأسعار القديمة لهذه المادة ضمانا لانتهاء عملية التوزيع مع بدء فصل الشتاء”.

وأوضح الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بأن منع التهريب وايجاد الآليات الفعالة له سيشمل مادة الغاز أيضا”.

ويشكل السعر غير الموحد لمادة المازوت بين الإدارات أحد أهم أسباب الأزمات حيث يشكل وجود منافذ تهريب لمادة المازوت الى مناطق سيطرة النظام احد أهم اسباب تباين السعر من منطقة لأخرى.
،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى