أخبارالشريط الإخباري

الأمم المتحدة تتحدث عن الانتهاكات الإيرانية بحق الناشطين الكرد

ولاتي نيوز

علّقت الأمم المتحدة على الانتهاكات الإيرانية بحق الكرد، مؤكدة غياب مصائر عدد من الناشطين الكرد الذين اعتقلتهم قوات الامن الإيرانية منذ مطلع الحالي.

وتحدّث أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، في تقرير أعده للدورة السابعة والأربعين لاجتماعات مجلس حقوق الإنسان، عن الانتهاكات التي يتعرض لها الكرد في إيران.

 

وأكد التقرير إعدام 69 ناشطاً كردياً على الأقل خلال العام 2020، وصدور أحكام إعدام بحق عشرة سجناء سياسيين كرد بتهمة تهديد الأمن الوطني الإيراني، وعصيان الله والانتماء إلى الجماعات السلفية الدينية.

كما وتحدّث تقرير الأمم المتحدة عن اعتقال أكثر من 100 ناشط مدني كردي من جانب قوات الأمن الإيرانية منذ شهر كانون الثاني من السنة الحالية (2021) مشيرة إلى أن مصائر قسم منهم مجهولة.

وذكّر التقرير بالوضع السيء الذي تعانيه السجينة السياسية الكردية، زينب جلاليان، المعتقلة منذ العام 2008 بدون أن تمنح إجازة خروج موقت من المعتقل.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره إلى العنف الذي تمارسه القوات الإيرانية ضد العتالين في المناطق الحدودية بالقول: “تصاعد بشكل كبير وبات مبعث قلق”، مضيفاً أنه “يوجد في المحافظات الإيرانية الفقيرة نحو 70 ألف شخص يعملون عتالين، وأغلب هؤلاء من الكرد”.

وقال غوتيريس إنه تم في العام 2020 قتل 60 عتالاً على الأقل بينهم أطفال، وجرح 170 آخرون، ولم يجر أي تحقيق في عمليات القتل المذكورة ولم يحاسب أي شخص على خلفيتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى