أخبارالشريط الإخباري

أربيل: تركيا تتذرع بالعمال الكردستاني لمهاجمة إقليم كردستان وإضعافه

ولاتي نيوز

لاتتوانى الدولة التركية عن اختلاق الذرائع لمحاربة الكرد في مختلف بقاع العالم، لاسيما في هجماتها على الكرد في سوريا والعراق.

ويشكل وجود نشاط لحزب العمال الكردستاني في المناطق الحدودية بين اقليم كردستان وشمال كردستان ذريعة لتركيا لشن الهجمات العسكرية على اقليم كردستان.

وأكّد جوتيار عادل المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، إن “وجود حزب العمال الكردستاني في المنطقة هو ذريعة للجيش التركي، والهدف الرئيسي منه في رأينا هو إضعاف إقليم كوردستان ككيان”.

وقال عادل: “إذا غادر حزب العمال الكردستاني، فلن يتبقى أي عذر للجيش التركي ليأتي ويقيم قواعد هنا”.
ولكن وجود نشاط لحزب العمال الكردستاني لايشكل السبب الوحيد للنظرة العدائية للسلطات التركية لاقليم كردستان حيث هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشن هجوم موسع على اقليم كردستان حين قامت حكومة كردستان بإجراء استفتاء على اقليم كردستان

وتحاول تركيا مؤخراً إضفاء الشرعية على هجماتها من خلال محاولات اشعال الفتنة بين العمال الكردستاني والديمقراطي الكردستاني.

ونقلت فضائية “رووداو” عن عادل قوله: إن التوترات المتجددة بين حزب العمال الكردستاني وحكومة إقليم كردستان تثير مخاوف من احتمال صراع في المنطقة.

مسؤولون في حزب العمال الكردستاني حذّروا من المساعي التركية في هذا المنحى في وقت أعلن برلمان اقليم كردستان ان الحرب بين الكرد خط أحمر.

وأنشأ الجيش التركي نحو 33 نقطة وقاعدة عسكرية داخل الاراضي العراقي كما وتسببت هجماتها العسكرية بخسائر وصلت الى ستط مليارات دولار، بحسب احصاءات عراقية غير رسمية، كما وفقد عشرات المدنيين حياتهم ونزح الالاف من اهالي القرى الحدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى