أخبارالشريط الإخباري

عمر أوسي يدعو المجلس الوطني الكردي إلى الانسحاب من الائتلاف السوري

ولاتي نيوز

دعا عمر أوسي رئيس المبادرة الوطنية للكرد السوريين، المجلس الوطني الكردي في سوريا إلى “الانسحاب الفوري” من الائتلاف، احتجاجا على تصريحات الحريري بدعوة تركيا لتدخل عسكري جديد في شمال سوريا.

كما ودعا أوسي المجلس الكردي إلى الحوار الكردي- الكردي وتأسيس منصة كردية مستقلة وبدء الحوار مع دمشق “وبأجندة موحدة لإقرار الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردي”.

وقال أوسي في بيان، الاثنين: “مرة أخرى يعبر نصر الحريري عن مواقفه العنصرية والشوفينية اتجاه الشعب الكردي عموما وكرد سوريا على وجه التحديد، وتأتي هذه التصريحات التي دعا فيها الدولة التركية إلى استكمال احتلالها لبقية المناطق الكردية في شرق الفرات وممارسة التغيير الديموغرافي والتطهير العرقي ضد المكون الكوردي فيها. في وقت لا تزال فيه بعض الأحزاب والمجموعات والشخصيات الكردية السورية جزءاً من الائتلاف اللاوطني السوري المعارض بزعامة الحريري وأمثاله والذي يدار من قبل الميت التركي واستخبارات دول إقليمية أخرى. وهو يدعو دولة معادية لاحتلال جزء من بلاده”.

وأضاف: “أننا في الوقت الذي ندين ونشجب فيه هذه التصريحات بشدة من قبل عميل مأجور مثل الحريري نطالب الأخوة في أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا وشخصيات كردية مستقلة أخرى الانسحاب الفوري من الائتلاف السوري وقطع كافة أشكال العلاقة معهم وبدء الحوار الكردي – الكردي الجاد مع الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا وبقية الأحزاب والشخصيات خارج هذين المجلسين ليشمل جميع الكورد السوريين معارضة وموالاة والتأسيس لمنصة كوردية سورية في أقرب وقت ممكن وبدء الحوار مع الحكومة السورية في دمشق وبأجندة موحدة لاقرار الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردي في سوريا وبضمانات دستورية بعيدا عن الرهانات والتدخلات الخارجية”.

وتابع البيان إن “مثل هذه التصريحات الخطيرة لنصر الحريري قد تشكل مقدمة وذرائع لاجتياحات تركية قادمة للأراضي السورية وفي هذا الوقت بالذات كما تخفي وراءها مخططات استعمارية طورانية تركية لاحتلال كامل الشمال السوري والسعي التركي المستمر للتوسع والهيمنة في إطار الميثاق المللي عام 1920 مع اقتراب الذكرى المئوية الأولى لاتفاقية لوزان عام 1923”.

كما وجه طلباً لقوات سوريا الديمقراطية بالقول: “نناشد الأخوة في قوات قسد بدء التنسيق الكامل مع الجيش السوري لمواجهة جميع المخططات الاستعمارية التركية ودحر قوات الجيش التركي المحتل من كل الشمال السوري من عفرين حتى رأس العين (سري كانية) وحماية جميع مكونات شعبنا السوري في تلك المنطقة”.
وكان المجلس الوطني الكردي قد عبر عن رفضه، في بيان، تصريحات الحريري بدعوة تركيا لاجتياح المناطق الكردية مشيرا الى إنها “استباحة للسيادة السورية ومتعارضة مع مبادئ الثورة السورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى