أخبارالشريط الإخباري

منظمات دولية تحذّر من تعرّض 1.7 مليون طفل سوري لخطر صحي وغذائي في حال لم يتم السماح بوصول المساعدات الإنسانية

ولاتي نيوز
دعت عدد من المنظمات الدولية المعنية بايصال المساعدات الإنسانية إلى مناطق النزاعات، الأمم المتحدة إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال سوريا.

وأشارت المنظمات في بيان بأنه من المقرر أن يتم التّصويت بحلول 10 تموز/ يوليو، وفي حال عدم التّجديد، فإن الوضع المتردّي أصلاً لأكثر من 1.7 مليون طفل من الأكثر هشاشة في المنطقة سيزداد سوءاً.
والمنظمات الموقعة على البيان هي:
منظمة كير الدولية
منظمة كونسيرن وورلد وايد
منظمة مساعدة الكنيسة الدنمركية
منظمة هارت لاند الاينس إنترناشونال
اللجنة الدولية للإغاثة
منظمة الهجرة الدولية
منظمة ميرسي كوربس
منظمة بلان الدولية
منظمة إنقاذ الطفل
منظمة اليونيسف
منظمة الرؤية العالمية (وورلد فيجن إنترناشونال)

إن سوريا ليست مكاناً آمناً للأطفال. فبدون المساعدات التي يتم إيصالها عبر الحدود، سيُحرم الأطفال من المساعدة المنقذة للحياة ويحدث تأثير وخيم على حمايتهم وإمكانية وصولهم إلى خدمات المياه والنّظافة والدّعم الطبي والتّعليم.

وأوضح البيان أن “الاطفال في شمال شرق سوريا نفس القدر من الصعوبة. ازدادت الاحتياجات بحوالي الثلث منذ إغلاق نقطة حدودية أساسيّة تسمح بدخول المساعدات إلى المنطقة. يجب على مجلس الأمن أن يعالج بشكل عاجل التّحديات المستمرّة التي تواجه إيصال المساعدات الإنسانيّة في الشّمال الشّرقي للبلاد”.

وأضاف البيان”ليس الآن الوقت المناسب لتقليص المساعدة المنقذة للحياة للأطفال في سوريا. فقد ارتفعت الاحتياجات الإنسانيّة بشكل كبير منذ أن بدأت جائحة “كوفيد-19″، ويعتمد الآن كل طفل في سوريا تقريباً على المساعدة. في نفس الوقت تتواصل الهجمات العشوائيّة مما يعرّض ملايين الأطفال للخطر. قُتل أو جُرح حتى الآن ما لا يقل عن 12 ألف طفل – وربما أكثر بكثير – في جميع أنحاء البلاد”.
ودعا البيان”مجلس الأمن إلى تفويض المساعدة عبر الحدود وتوسيعها وذلك لمدة 12 شهراً. جميع طرق المساعدة – عبر الحدود وعبر خطوط القتال – ضروريّة لتلبية الاحتياجات المتزايدة والسّماح للشّركاء في المجال الإنساني بتقديم المساعدة للأطفال المحتاجين أينما كانوا في البلاد. تعتمد حياة ملايين الأطفال في سوريا على هذا القرار.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى