الشريط الإخباريتقارير

الملتقى الأول لمهجري سري كانيه طالب بإنهاء الاحتلال التركي والعودة الآمنة لآبنائها

ولاتي نيوز _ هورين حسن
عقد الملتقى الأول لمهجري سري كانيه اليوم الجمعة في صالة طيفور بمدينة الحسكة وحمل الملتقى شعار”باقون وعائدون ”
شارك في الملتقى العديد من ممثلي مؤسسات وهيئات الإدارة الذاتية والأحزاب السياسية وشخصيات ثقافية إضافة إلى مشاركة الكثير من أبناء مهجري سري كانيه بكافة مكوناتها
وأوضح جوان عيسو معاناة أهالي سري كانيه بسبب النزوح ووضعهم المأساوي في المخيمات وقال عيسو ل”ولاتي نيوز”: أن المجتمع الدولي يحمل كامل مسؤولياته جراء مايحدث في سري كانيه من تغير ديموغرافي وتطهير عرقي وانتهاكات وممارسات تعسفية
كما قال المحامي زكي حاجي نازح من سري كانيه ل”ولاتي نيوز”:أن الغاية من الملتقى الوصول إلى مخرجات وتوصيات بتشكيل هيكلية تكون ممثلة لمطالب أبناء سري كانيه بالعودة إلى ديارهم
وأشار حاجي أن سبب تأخر انعقاد الملتقى كان الحظر الكلي والجزئي لمنع انتشار فيروس كورونا طيلة عام كامل
كما تضمن الملتقى ثلاثة محاور أساسية حيث ركز المحور الأول على البعد والوجود التاريخي لمدينة سري كانيه بمحاضرة سرد تاريخي ألقاها ابراهيم سالم عضو اللجنة التحضيرية بين فيها تاريخ العريق لسري كانيه وأن جذورها تمتد الى أكثر من 3000-4000سنة
وأكد سالم ل”ولاتي نيوز”: أن المحتل التركي استهدف جغرافية التكوين وثقافة التكوين وتاريخ التكوين لسري كانيه والذي يمثل البنية الأساسية للشعب
فيما سلط المحور الثاني الضوء على الانتهاكات والجرائم المرتكبة من قبل الدولة التركية وفصائلها في سري كانيه حيث أوضحت حياة موسى ل”ولاتي نيوز”أن هذه الجرائم هي السرقة والنهب والسلب وجرائم الاستيلاء ومصادرة الأراضي المواطنين والاحتجاز القسري ونقل السوريين الى تركيا والتفجيرات والمفخخات وزرع العبوات الناسفة وجريمة قطع المياه من محطة علوك
أما المحور الثالث كان ” باقون وعائدون ” حيث ألقت زهرة سمعو الضوء على مقاومة أهالي سري كانيه واستشهاد أبنائهم في سبيل الدفاع عنها والنزوح القسري مؤكدة ل”ولاتي نيوز: ارتباط الأهالي بتاريخهم وثورتهم وشهدائهم ورفضهم العيش مع الاحتلال التركي
وتخلل المحاور الثلاث مداخلات ونقاشات قيمة من الحضور
واختتم الملتقى بتشكيل لجنة مؤلفة من 25 عضو تتابع توصيات ومخرجات الملتقى ومنها
1- المطالبة بإنهاء الاحتلال التركي ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرته في الشمال السوري, ومناطق شمال وشرق سوريا “سريه كانيه/رأس العين, وتل أبيض وعفرين” بشتى السبل التي تكفلها المواثيق والقوانين, والتأكيد على أن التدخل العسكري التركي في الأراضي السورية عدوانٌ وانتهاكُ للسيادة السورية.
2- العمل على فضح جرائم وانتهاكات دولة الاحتلال التركي والفصائل العسكرية الموالية لها وتقديم ملفات عن الممارسات الاجرامية للجيش التركي والفصائل الموالية له بما فيها رفع دعاوي امام المحاكم الاوربية والدولية
3- مطالبة الجهات الدولية وهيئة الامم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتحمل كافة مسؤولياتها الانسانية والقانونية حيال عشرات الآلاف المهجرين قسراً نتيجة عدوان 9/10/2019 على منطقة سريه كانيه وريفها واعتبار هذه الانتهاكات جريمة تطهير عرقي بحق الشعب الكردي في تلك المنطقة جريمة حرب منظمة وممنهجة
4- العمل على عودة المهجرين من السكان الأصليين ووقف التوطين ( التغيير الديمغرافي ) وإعادة المستوطنين إلى مناطقهم ودولهم واعادة اعمار المناطق المتضررة نتيجة القصف والعدوان
5- حشد الرأي العام الداخلي والعالمي لتأييد قضيتنا من خلال البيانات والفعاليات وتوثيق الجرائم التي ترتكب بشكل متواصل في منطقة سريه كانيه, والتواصل مع وسائل الإعلام لفضح تلك الممارسات.
6- التركيز على المتطلبات الضرورية والملحة للمهجرين في المخيمات والمنتشرين في اقليم الجزيرة والمدن الاخرى , والتواصل مع الهيئات الرسمية والإنسانية لتأمين متطلباتهم.
7- إدانة الدولة التركية لقطع مياه الشرب على اكثر من مليون شخص بما فيهم من الالاف النازحين من سري كانيه.
8- العمل على تأمين فرص العمل لاهالي سري كانيه وزيادة الاهتمام بالقطاع التعليميي في المخيات.
9- متابعة ملفا أسرى ومفقودي الحرب “أبطال مقاومة سريه كانيه” الذين تم أسرهم او فقدانهم من قبل الاحتلال التركي الفصائل الموالية له, والعمل على اطلاق سراحهم وكشف مصيرهم.

10- التواصل والضغط على المنظمات الدولية والانسانية لتبني مخيمي ( سريه كانيه – واشوكاني ) والمطالبة بفتح معبر تل كوجر لتقديم الدعم وتأمين المستلزمات الضرورية.

11- مطالبة الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتقديم المزيد من الدعم والاهتمام وتأمين كافة الاحتياجات اللازمة والضرورية لعوائل الشهداء والاسرى والجرحى.
10- مطالبة الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتحسين البنية التحتية للمخيمات ومتابعة اوضاع المهجرين من ابناء المدينة المنتشرين في المدن والقرى وتقديم الدعم والمساعدة لهم
11 – تشكيل لجنة من أبناء مهجري منطقة سريه كانيه/رأس العين لمتابعة التوصيات
والقرارات الصادرة عن الملتقى, على ان تتألف اللجنة من 25 عضواً مقسمين على شكل مكاتب يتم فرزهم لاحقاً .
وستعمل اللجنة المنتخبة على عقد الاجتماعات والملتقيات والتواصل مع الهيئات الداخلية والخارجية لمتابعة شؤون المهجرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى