الشريط الإخباريتقارير

مطالب تعجيزية لتركيا والفصائل المسلحة لإعادة ضخ المياه من محطة علوك

ولاتي نيوز

لم تثمر المباحثات الروسية- التركية بخصوص محطة مياه علوك التي تغذي مدينة الحسكة عن نتائج بسبب شروط تعجيزية فرضها الأتراك.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر مطلعة على سير اجتماع جمع ضباط روس واتراك جرى امس الثلاثاء في مبنى محطة آبار العلوك بريف سري كانيه.

وبحسب المصادر فقد بحث الطرفان النقاط العالقة لتطبيق تفاهم بين الجانبين يفضي إلى ضخ مياه الشرب إلى مناطق الإدارة الذاتية، وحصول المناطق التي يحتلها الجيش التركي على خدمة الكهرباء.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصدر رفيع مطلع على سير المباحثات إن الجانب التركي طلب من الوفد الروسي أن تكون حصة مناطق عملية «نبع السلام» الخاضعة للجيش التركي وفصائل سورية مسلحة موالية 50 ميغاواط من الكهرباء، مقابل تشغيل كل الآبار الجوفية التي يبلغ عددها 14 بئراً و6 مضخات مائية.

وأكد المصدر أن مسؤولي الإدارة الذاتية كانوا قد نقلوا للوفد الروسي المفاوض أن وارد التيار الكهربائي لمحافظة الحسكة ومناطق الجزيرة كاملة لا يتعدى 20 ميغاواط؛ «وبذلك يكون الشرط التركي تعجيزياً يحول دون التوصل إلى اتفاق لتحييد المنشآت الإنسانية الحيوية عن الصراعات والتجاذبات العسكرية».

من جانبها، دعت الإدارة الذاتية التحالف الدولي بالضغط على تركيا لإعادة ضخ المياه من محطة علوك إلى الحسكة وريفها.

وكشفت مديرية المياه في الحسكة، إنهم طالبوا التحالف الدولي بضرورة الضغط على تركيا والفصائل المسلحة لضخ المياه من محطة علوك وذلك خلال اجتماع جمع مسؤولين من للتحالف الدولي ضد داعش مع وجهاء مدينة الحسكة.

ومنذ أكثر من ثلاثة أسابيع تقطع الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة التي تحتل محطة مياه علوك، المياه عن مدينة الحسكة، حيث تقوم من حين لآخر بقطع المياه عن مدينة الحسكة في محاولة لدفع الادارة الذاتية لتقديم تنازلات لها لاسيما بخصوص موضوع الكهرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى