أخبارالشريط الإخباري

ماكرون شدّد خلال لقائه مسؤولي الإدارة الذاتية على العمل على الاستقرار السياسي

ولاتي نيوز

أكدت الرئاسة الفرنسية،في بيان، على “ضرورة مواصلة العمل من أجل إرساء استقرار سياسي في شمال شرق سوريا وحوكمة شاملة”.

جاء ذلك عقب استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاثنين، لوفد من شمال وشرق سوريا والاجتماع بهم في قصر الايليزيه بالعاصمة باريس.
وكان الوفد قد تألف من إلهام أحمد، الرئيسة المشاركة لمجلس سوريا الديموقراطية، وغسان يوسف أحد قيادات المجلس المدني لمدينة دير الزور، وبيريفان خالد الرئيسة المشاركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية.

وقالت فرانس 24 أن ماكرون اشاد على وجه الخصوص بـ”شجاعة مقاتلي شمال شرق سوريا والتضحيات التي قدّموها مع السكّان المحليين في القتال” ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكّد الرئيس الفرنسي أيضاً أنّ بلاده “ستستمرّ في محاربة الإرهاب إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية”، وفق البيان.

كما وعد ماكرون بأن تواصل فرنسا “عملها الإنساني” في شمال شرق سوريا، حيث صرفت فرنسا “أكثر من 100 مليون يورو منذ احتلال الرقّة”، المعقل السابق لتنظيم الدولة الإسلامية، في 2017.
وجاءت زيارة مسؤولي الإدارة الذاتية ومسد، في وقت يدعو فيه أهالي شمال وشرق سوريا إلى الاعتراف الرسمي بالإدارة الذاتية، وقالت بيريفان خالد أن اللقاء مع ماكرون تركز حول دعم فرنسا لاعتراف دولي بالإدارة الذاتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى