الشريط الإخباريتقارير

قيادي كردي: نجاح المباحثات الكردية- الكردية سيكون سببا في انهاء ملف الاعتقال السياسي

ولاتي نيوز
قال نصر الدين ابراهيم، عضو وفد أحزاب الوحدة الوطنية الكردية في المباحثات الكردية أن نجاح المباحثات الكردية-الكردية وتأسيس مرجعية كردية سينهي مشكلة الاعتقالات غير القانونية في مناطق الإدارة الذاتية.

وأوضح ابراهيم، في تصريح، أن كتابة وثيقة عقد اجتماعي جديدة، وانضمام بقية الأطراف السياسية إلى الإدارة الذاتية سيكون سببا لحل جميع المشاكل.

وشدد ابراهيم على أهمية نجاح المباحثات الكردية- الكردية، مؤكدا أن نجاحها سيحل جميع المشاكل والازمات؛ سواء موضوع الاعتقالات السياسية أو تأسيس إدارة عادلة مشيرا أن الإدارة سيتم توسيعها في حال مشاركة المجلس الوطني الكردي فيها.

من جانبه، يتهم مسؤولو المجلس الوطني الكردي الإدارة الذاتية باعتقال نشطائها السياسيين، محذرين من أن ذلك سيؤدي إلى فشل المباحثات بين الطرفين.

وقال سليمان أوسو أحد أعضاء المجلس الوطني الكردي، على صفحته في “فيسبوك”: “ان الإستمرار في احتجاز أنصار وأعضاء المجلس الوطني الكردي ، خلق احتقاناً كبيراً في الشارع الكردي، الذي بات يفقد الأمل من إمكانية استئناف المفاوضات الكردية. وهذه الأنتهاكات تضع المجلس أمام خيارات صعبة لا نريد الالتجاء إليها”.

يشار بأنه تم تعليق المباحثات الكردية-الكردية بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية منذ أكتوبر العام الماضي، على إثر تغير الإدارة الأمريكية التي ترعى المفاوضات بين الطرفين، قبل أن تتأثر بالخلافات الكردستانية بين قنديل وهولير.
ومؤخرا استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفدا من الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية، ضم كل من إلهام أحمد الرئيس التنفيذية لـ مسد، وبيريفان خالد الرئيس التنفيذي للإدارة الذاتية بالإضافة إلى غسان اليوسف الرئيس المشترك للإدارة المدنية في دير الزور.

وبحسب مصادر فإن من المقرر أن يستقبل الرئيس الفرنسي وفدا من المجلس الوطني الكردي على أن يتم إحياء المباحثات الكردية- الكردية من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى